اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

اضطراب الرحلات الجوية الطويلة:3 نصائح مهمة

اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

اضطراب الرحلات الجوية الطويلة أيضا اختلاف التوقيت، (بالإنجليزية: Jet lag) يشار إليه طبياً باسم “Desynchronosis” وهو حالة فسيولوجية تحدث نتيجة للتعديلات الطارئة على الساعة البيولوجية وتصنف على أنها واحدة من مسببات اضطراب النوم. هذا الاضطراب يأتي نتيجة السفر لمسافات طويلة بسرعة عالية (بين الشرق والغرب أو بين الغرب والشرق) على متن طائرة نفاثة.حالة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة قد تستمر لعدة أيام، ومعدل الشفاء منها 1 لكل يوم شرق المنطقة الزمنية أو يوم واحد ل1.5 غرب المناطق الزمنية؛ مشار إليها بوصفها مبادئ توجيهية عادلة. وهذه نصائح خبير السفر الفاخر للتغلب على مشكلة اضطراب النوم في السفر

نصائح لمنع ومكافحة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

نصائح لمحاربة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة قبل السفر

نصائح لمحاربة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة أثناء الرحلة

نصائح لمحاربة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة على الوجهة

اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

نصائح لمحاربة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة قبل السفر

1/ضبط جدول  ساعات النوم

وذلك قبل ايام من موعد سفرك ويتم ذلك بالتدريج

حيث يناسب ساعات نومك في البلد الذي سوف تسافر اليه

2/اختيار الوقت المناسب لحجز الرحلة

حاول ان تكون اكثر مرونة في اختييار الرحلة المناسبة لوقت وصولك وافضل الاوقات هي في الصباح او بعد الظهر

3/احجز رحلتك بوقت كافي قبل سفرك 

وذلك لكي تختار الوقت المناسب لك ولا تتأخر بسبب رحلات الترانزيت

اختيار الرحلات المباشرة قدر الامكان

4/الاستفادة من عروض الطيران

راقب العروض التي تطرحها شركات الطيران واشترك بالنشرة الدورية

وذلك بالعمل على الحجز على درجة رجال الاعمال او الاولى لأنها اريح من الضيافة

واختيار نوع الطائرات الحديثة والمريحة مثل ديمرلاينر او A380 أو إيرباص A350

1509721003358

نصائح لمحاربة JET LAG أثناء الرحلة

1/اضبط ساعتك على الوقت في وجهتك

لمساعدتك في التحضير الذهني للمنطقة الزمنية الجديدة ، يوصى بضبط ساعتك وهاتفك الذكي والأجهزة الأخرى على الوقت في وجهتك بمجرد ركوب الطائرة.

2/ الابتعاد عن الجفاف

قد يتسبب اضطراب الرحلات الجوية الطويلة في اضطراب وظائف الجسم عن طريق التسبب في الجفاف ، وهو موقف غالباً ما يتفاقم بسبب الهواء الجاف الرقيق في مقصورة الطائرة. لذلك ، من الضروري أن تشرب الكثير من الماء على الرحلات الطويلة ، حتى عندما لا تشعر بالعطش على الإطلاق. بالإضافة إلى ذلك ، اعتني برفاهية جسمك عن طريق منع الجفاف من عينيك (عن طريق إزالة العدسات إذا كنت تنام) وبشرتك (عن طريق تطبيق مرطب البشرة وبلسم الشفاه).

3/ا تناول الطعام الخفيف

من الأعراض المزعجة للتأخر النفاث أنه يمكن أن يفسد الجهاز الهضمي ، مع نوبات الجوع في منتصف الليل وفقدان الشهية أثناء النهار. لذلك ، يُنصح بتخطي الوجبات الثقيلة قبل وقت قصير من الطيران أو أثناءه ، لإعطاء المعدة والأمعاء الوقت للتكيف مع المنطقة الزمنية الجديدة. أفضل الخيارات هنا هي السلطات الشهية والسلطات المالحة والفواكه الطازجة. أيضًا ، قد تفكر في نقل الطعام بالطائرة ، نظرًا لأنه يتم تقديمه عمومًا وفق جدول زمني يتوافق مع المنطقة الزمنية التي تغادرها ولكن ليس مع المنطقة التي تسافر إليها (على الأقل ، وهذا هو عندما تسافر الاقتصاد ، حيث يمكن للمسافرين من رجال الأعمال والدرجة الأولى طلب وجبات في وقت يناسبهم بشكل أفضل).

4/تجنب المنبهات

يمكن أن يساعدك تناول الشاي والقهوة في إبقائك مستيقظًا لفترة أطول ، ولكن في الواقع ، تجفف هذه المواد جسمك وتزيد من أعراض اضطراب الرحلات الجوية الطويلة. بالإضافة إلى ذلك ، سوف يجعلونك تستيقظ كثيرًا بمجرد النوم ، مما يقلل من إجمالي وقت النوم.

5/ حاول النوم في  الطائرة

كلما زادت راحة جسمك في طريقك إلى وجهتك ، كلما كنت أكثر استعدادًا لمواجهة عواقب تأخر الرحلات. يعد الاستلقاء على متن طائرة أمرًا مهمًا بشكل خاص عندما تسافر على متن رحلة حمراء في اتجاه الشرق ، نظرًا لأنك تخسر عدة ساعات ، وأحيانًا ضوء كامل. يوصى باستخدام سدادات الأذن وظلال العيون في مجموعة أدوات الراحة الخاصة بك حتى تتمكن من الراحة دون أي إزعاج من أي نشاط في المقصورة. بالإضافة إلى ذلك ، قد تفكر في تشغيل صمام تكييف الهواء ، لأن درجات الحرارة الباردة قد تساعدك على النوم بشكل أسرع.

6/مواصلة التحرك

عندما لا تستريح على متن طائرة ، يوصى بتنشيط الدورة الدموية مرة واحدة على الأقل في الساعة من خلال ممارسة ساقيك السفلية وعضلات الساق. يمكنك القيام بذلك عن طريق الاستيقاظ والتجول في الحمام أو ببساطة عن طريق القيام بتمارين صغيرة وبسيطة في مقعدك. بهذه الطريقة ، ستظل لائقًا وستلاحظ أن جسمك سوف يتكيف بشكل أسرع مع المنطقة الزمنية الجديدة بمجرد وصولك.

7/ استخدام حبوب النوم بحكمة

قد تكون جرعة منخفضة من حبة نوم قصيرة المفعول مفيدة في رحلات redeye للتغلب على الانزعاج ، ولكن ضع في اعتبارك دائمًا أنه على الرغم من أن حبوب النوم قد تبدو غير ضارة ، إلا أنها قد تكون لها آثار جانبية سيئة للغاية ، مثل جعلك تشعر بالإرهاق أو تؤثر على ذاكرتك . في الواقع ، هذه الآثار الجانبية هي السبب في أنني توقفت عن تناول حبوب النوم على متن طائرة ، وقد أتت أكلها لأنني أشعر بتحسن كبير أثناء وبعد الرحلة.

يوصى باستخدام حبوب النوم فقط بشرط:

الرحلة لا تقل عن 8 ساعات.
يمكنك الاستلقاء ، حيث أن النوم بعمق في وضعية ضيقة مستقيمة ومكثفة يزيد بشكل كبير من خطر تجلط الأوردة العميقة (وهي حالة مميتة محتملة).
كنت قد استخدمت الحبوب المنومة من قبل (الطائرة ليست المكان المناسب لتجربة حبوب منع الحمل لأول مرة).
استشرت طبيبك أو عيادة السفر (لا تقبل أبدًا حبوب النوم من أحد أفراد العائلة أو صديق أو شخص غريب).

نصائح لمحاربة JET LAG على وجهتك

يأتي تحدي lag jet الحقيقي عند وصولك إلى وجهتك ، حيث قد يستغرق الأمر عدة أيام للتكيف مع منطقة زمنية جديدة.

1/ امنح نفسك الوقت

يحتاج جسمنا إلى يوم واحد تقريبًا لكل منطقة زمنية مدتها ساعة واحدة للعودة إلى إيقاعاتها اليومية المدمجة. لذلك يعني فارق التوقيت خمس ساعات أنك ستحتاج إلى خمسة أيام لإعادة ضبط المنطقة الزمنية الجديدة. امنح نفسك طوال الوقت الذي تحتاجه للتغلب على اضطراب الرحلات الجوية ولا تشعر بخيبة الأمل والتوتر عندما لا تتعافى تمامًا خلال الليل.

2/ النوم أثناء الليل فقط

حتى لو كنت ترغب في الزحف أسفل الأغطية ، فلا تستسلم لإرهاقك. ما لم تكن معتادًا على أخذ قيلولة قصيرة منتظمة في المنزل ، فمن الأفضل لك البقاء مستيقظًا حتى وقت النوم. حارب تعبك من خلال المشاركة في الأنشطة الاجتماعية وممارسة النشاط خلال اليوم.

3/ الاستقاظ مبكراً والتعرض لأشعة الشمس

الحصول على نفسك في وضح النهار أمر أساسي لأنه سيساعد عقلك على التكيف مع المنطقة الزمنية الجديدة. يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى سلسلة من الأحداث الهرمونية التي تجعلك في النهاية تشعر بالنعاس في ساعة الليل المناسبة.

4/ استخدام حبوب النوم خلال فترة قصيرة فقط

إذا كنت تعاني من الحرمان من النوم في وجهتك ، فإن تناول حبة نوم قصيرة المفعول خلال فترة زمنية محدودة لا يمكن إلا أن يريحك ، عن طريق تحفيز النوم في ساعة مسائية مناسبة أو إعادتك إلى النوم عندما تستيقظ في منتصف ليل.

5/ النظر في تناول الميلاتونينMelatonin

الميلاتونين Melatoninهو أكثر دواء تأخر النفاثة الذي تمت دراسته على نطاق واسع ، مع وجود أغلبية التجارب السريرية الموثقة جيدًا والتي تثبت أن لديه القدرة على تخفيف آثار اضطراب الرحلات الجوية الطويلة. الميلاتونين هو هرمون يصنعه جسم الإنسان بشكل طبيعي لتوقع ظهور الظلمة اليومية. لذا فإن الاستغراق في الوقت الذي تريد أن تغفو فيه يشجع على إعادة ضبط مرحلة النوم والاستيقاظ الضرورية للجسم ويساعد الساعة الداخلية على التكيف مع المنطقة الزمنية الجديدة.

شاهد ايضاً

نصائح طبية للمسافرين

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: